إعلان

المقاطعات

المراكز الإدارية

الفيس بوك

كاريكاتور

@

صور

للأسف أمهات هن سبب طلا ق بناتهن/سيد محمد ول الشيخ

ثلاثاء, 07/18/2017 - 16:43

يعتبر الطلاق في موريتانيا من أخطر مايتسبب في تفكيك غالبية الأسر وللأسف هو من أكبر مايهدد المجتمع وذالك لأن الأسرة هي النواة الأولي للمجتمع وهي العمود الفقري لصيرورته فكيف نساهم في الحد من هذه الظاهرة؟ولماذا تتحمل بعض الأمهات الوزر الأكبروالسبب فيه؟وماهو الدور الأساسي الذي كان علي العلماء والمجتمع المدني لعبه لعلاح هذه الظاهرة الخطيرة؟
حسب طبيعة العلاقة التي تجمع الأم ببنتها وذالك منذ نعومة أظافر البنت والتي ينجم عنها في الغالب كون البنت تحاكي أمها في الصفات وتتقمص شخصيها وهذا مصدره طبعا كون الأم الموريتانية هي الأقرب إلي بنتها وكل مايصدر من البنت من تصرف او سلوك فمرده الي الأم وخاصة إذاكانت هذه الأم لا تعرف أن علاقتها ببنتها قبل زواجها ليست كعلاقتها بها بعده
فقبل زواج البنت علي الأم تربية بنتها تربية صالحةنابعة من تعاليم ديننا الحنيف وتقاليد شعبنا الموريتاني الأبي وأن تبتعد كل البعد عن مايدخلها النار وخاصة إذا كانت السبب المباشر أوغير المباشر في طلاق بنتها
وتكون بعض الأمهات السبب الأول في طلا ق بناتهن إذا تدخلن في الأمور الشخصية للبنت المتزوجة وخاصة في الأشياء التي تخص الزوجين وهذه عادت لا تكون سببا للمشاكل إلا إذا أخذت الطابع العمومي وبدأ الكل يعطي لها تحليلا حسب إجتهاده أوإذا حاول الأم أن تفرض علي الزوجين بعض الأشياء التي تجاوزها هذا العصر وقضي علي اسبابها المادية والمعنوية أو اثقال كاهل الزوح من الأم والبنت بالتكاليف والنفقات التي تكون في الغالب لا تجب علية اصلا هذا إذا ماحاولن ان يكون الزوج دمية بين يديهم يحركنه حسب نزواتهم وإذا حاول أن يحيد عن هذه الصفات يكون مصيره هو السقوط في هاوية الطلاق والسبب طبعا هو ماذكرنا
وللحد من هذه الظاهرة الخطيرة لابد من الوقوف صفا واحدا في وجه اسباب هذه الظاهرة والتي لها إنعكاسة خطيرة علي الفرد والمجتمع وخاصة إذا كان الزوج المطلق عنده أبناء وإن اكبر مساهمة في الحد من هذه الظاهرة هوعلاج كل المشاكل التي هي سببا لها وتقديم الحلول المناسبة والتي مصدرها ديننا الحنيف الذي يحث علي الصلح وينبذ التفرقة وتوضح دور الزوج والزوجة في بناء المجتمع والإشارة الي العقاب الذي لا محالة سيجده كل من ساهم في تشتيت شمل أسرة