إعلان

المقاطعات

المراكز الإدارية

الفيس بوك

كاريكاتور

@

صور

الاسم العائلي السوننكي / بوبكر سالم سيلا

أحد, 05/21/2017 - 05:33
بوبكر سالم سيلا

معلوم ان لكل مجتمع منظومته الاسمية غالباً ماتكون ذات خصوصية مستمدة في مخزون خيالات المجتمع ومتأثرة بجملة من العوامل الثقافية والبيئية بمفهومها الزماني والمكاني
ولعل ما دفعنا لاثارة هذا الموضوع هو ما قمنا به قبل سنوات قليلة لالقاء قصيدة في الشعر الشعبي السوننكي امام مهرجان شعبوي سوننكي في فضاء التنوع البيئي والثقافي في نواكشوط التي تتلخص مضمونها فى اعادة النظر بل وتغيير بعض اسماء العوائل السوننكية لشعور حاملي هذه الاسماء العوائل المستهجنة والمشينة بتعارضها مع حق الانسان في الحصول على اسم عائلي لهويته لا تسبب له ضرراً معنوياً ولا تجلب لحاملها السخرية والاحتقار والتقزز والاشمئزاز كما هو الحال في كثير من اسماء العوائل السوننكية لان الاسم العائلي لدي هذا المجتمع له معنى رمزي يحمل دلالات سيكولوجية عميقة تعكس المركز الاجتماعي والقيمة التي تمنح للشخص ابان وجوده في هذه الحياة الي ابد الابدين
ولكن للاسف الشديد لقيت هذه القصيدة استغراب بعض الجماهير واستنكارها لدي البعض الآخر لان المضاعفات النفسية والاجتماعية التي تتمخض عن بعض اسماء العوائل السوننكية المشبعة بالايحاءات القدحية والاحتقارية لم تكن مطروحة آنذاك في الساحة الاجتماعية السوننكية
اما وقد دارت الزمان وتغيرت الاحوال وظهرت منظمات حقوقية واخري تسويقية تغزو ديارنا وبيوتنا لمحاربة العبودية والاستعباد وآثارها ومخلفاتها فينبغي لكل منصف محب للعدل والعدالة الاجتماعية ان يراجع ما عنده ويعيد النظر في ترتيب بيته الداخلي لان الاصلاح يبدأ من الداخل ومن ثم الي الخارج ولذلك رايت ان نعيد طرح هذه القضية من جديد لارتباطها الوثيق في نظر كثير من الباحثين في هذا المجتمع مع النظام الطبقي السوننكي المعقد القائم على ست قبائل كبرى وهم:
_النبلاء او المحاربين وهم رؤساء القري ويتولون الشئون السياسية والادارية للقرية
_الطلبة او الزوايا وهم الذين يتولون الشئون الدينية
_مانغي وهم الذين يتولون الاصلاح ذات البين وتماسك القبائل والوساطة وهؤلاء هم مجموعة الاحرار في المجتمع السوننكي ولكل قبيلة من هذه القبائل الثلاث عشرات اسماء العوائل التي تميزهم عن غيرهم وتعكس عن مركزهم الاجتماعي
_الحرفيين او لمعلمين وهم يتولون صناعة الالات الحديدية من آلات زراعية وحربية وهناك اخرون لصناعة الالات الخشبية ويتولون نساؤهم لصناعة القدور وآخرون لتمجيد الابطال وحفظ الانساب لكل قبيلة من هذه القبائل عدة اسماء عائلية تميز كل بطن عن الاخر
_المسترقين السابقين وهم الذين يتولون خدمة المجتمع السوننكي بصفة عامة ولهم اسماء العوائل التي تميزهم عن غيرهم في غالب الأحيان وتعكس عن مركزهم الاجتماعي وقيمتهم الانسانية المتهاوية التي ادت الى مطالبة الكثيرين من مناضلي العبودية والاستعباد للتخلص من هذه الاسماء العائلية المستهجنة والمستفزة التي تميزهم عن غيرهم وتشكل محنة تضرب عمق الكيان النفسي للعائلة بل بمثابة عقوبة نفسية مؤبدة والاعاقة النفسية المزمنة وتولد فيهم اعلي درجات الخجل خاصة لدي الشباب واليافعين الذين يجهلون مصدر هذا العار الابدي الملصق بهم
لان الاسم العائلي عنوان الانسان لدي المجتمع السوننكي وهو اول ما تسال عنه عند الملاقاة مما يدل على اهمية هذه القضية لدي المجتمع السوننكي المحافظ ومما يتطلب كذلك اعادة النظر في الموضوع والبحث في امكانية تغيير بعض اسماء العوائل التي تكرس الاحتقار والتمييز السلبي بين عباد الله لان النبي صلى الله عليه وسلم غير بعض اسماء المستهجنة لصحابته بعد دخولهم الاسلام تغييراً لقيم الجاهلية المستهجنة وترسيخا لقيم الدين الحنيف القائم على معيارية التقوى
فاليك مجموعة كبيرة من اسماء العوائل السوننكية حسب الترتيب الابجدي :

باجقا، بقايوقو، بيني،باتيلي، بريتي، دفا،دمبلي، دنسرا درامي دوكارا، دوكوري فوفنا، كانديكا، كسما جابي،جاني جانفابا، جاورا، جابرا، جكانا، جميسي، جخيتي، جومبيرا، جميرا،جمانيرا، كالوكا، كمرا، كانتي كنوتي، كيبي، كيتا، كيتاكوا، كوناتي كونتي كوريرا، كويتا، كواتي ، ماكسا، منكسي، منكسبا، ماريكا، سابلي ، ساقو،ساقوني، سلو ، ساندي، ساواني، سيميكا، سيدبي، سيما،سكيرا سيساقو، سيسي، سيلا، سيسقو، سماري سمبنو، سوقو، سواري، تامبدو، تنكجا، تانجا، تراوري، تميرا تنكارا توري تيميكا، تكنا، سمباقي سرامنو، تامورا مفينانو،فيسرو، فاسا، دابو قونتي كمسقو،دنيقو، كالو، جومبنا، كمنكي، كريكا، فدي، جوارا، دانو، جوني، سونيرا سمبجاري، سمبرا سيمغا، توغولا، منكرا، نيقتي، جانقا، تمو تاهيرو، براجي منكجي، كاكو، ونو، سنغونا،سك سيسماري واكي ومبراجي، وسا، ياتبري ياتيرا
ومن غرائب هذه المنظومة الاسمية ان في بعض اسماء العوائل السوننكية اختلاف بين الرجال والنساء في نفس الأسرة الواحدة بين الابناء والبنات وهو مالم يتفطن له اغلب القائمين على السجلات والوثائق المدنية فيحكمون بعدم التطابق بين اسم الوالد والولد مثلا سيسقو اسم عائلي للرجال ونساؤهم ساكليبا وكذلك كوناتي للرجال وسوقو للنساء وتراوري للرجال ودنسرا للنساء