إعلان

المقاطعات

المراكز الإدارية

الفيس بوك

كاريكاتور

@

صور

المتملق /بقلم : سيد ابراهيم ول احمد طالب

ثلاثاء, 05/16/2017 - 15:27

يفترض في كل مسؤل عين علي قطاع ان يكون قادرا علي تسييره بمهنية وعقلانية وقد يضطر للإستعانة بمستشارين تفترض فيهم الكفائة والنزاهة والحياد؛وان يكونوا معينين لهذا الغرض وأهلا له .
وقد تنشأ علاقة بينه وإياهم يشترط فيها أن تكون مهنية بالدرجة الأولي .
لكن ماهو واقع هذه العلاقة في بعض مؤسساتنا وإداراتنا؟
إن اي علاقة بين طرفين أو أكثر يتولد عنها بشكل طبيعي تأثير أو تأثر؛وكلما نمت العلاقة إزداد التأثر أو التأثير .
وهذان العاملان يخضعان لمعايير ووضعيات يضيق المقام عن ذكرهالكن السيمة الأبرز للشخص الأكثر تأثيرا علي المسؤل تتجسد في كونه
-لايتواري عن قول أو فعل يرضي المسؤل وإن خالف المولي عزوجل وإن ولج المسؤل صالونه وجده ينظم الحشايا والمخدات
وإن دخل مطبخه وجده يقضم كل رخو ويتذوق كل ذا طعم
وإن إراد الإستحمام وجده يلمع المرآة بخرقة قد تكون من لثامه.
هو نفسه الذي إن دخل غيره مكتب المسؤل عبس وجههه واحمرت عيناه رهبة من أن تطلع علي يسير مكره.
ويبدي من الإحترام للمسؤل امامه ومايخفي صدره اكبر وقد يستغل علاقته بالمسؤل ليستغل أناسا بريئين .
ويلعب دور المحامي في النزعات ويبتز المتنازعين بإسم تلك العلاقة أيضا ويبذل المتملق قصاري جهده لبناء حاجز سميك بين المسؤل والناس( واعوذ بالله من شر الوسواس الخناس)يتتابع