آراء
التعليم في غيديماغا إلى أين!!!؟ / عالي محمد سيسى
الأربعاء, 20 يوليو 2016 16:31

altمن خلال نتائج مسابقة ختم دروس الابتدائية "الكنكور" وما أفرزته على مستوى الكم يمكن وصف هذه المسابقة بأنه ينطبق عليها المثل العربي.

 "استراحة محارب" أو ونظيره السوننكي " غفوة راعي الإبل"، أي أن ما يمضيه في النوم سيعوض مثله في البحث عنها.

سياسة التعليم عندنا تركز على الكم بدل الكيف، وخاصة في المرحلة الأساسية، ويتجلى ذلك من خلال البون الشاسع بين نتائج مسابقة دخول السنة الأولى إعدادية وبقية المسابقات، أن تلاميذ مدرسة قريتي هذه السنة نجحوا جميعا في مسابقة ختم دروس الابتدائية إلا واحدا. حتى في المدارس العريقة لا يمكن أن يقع هذا، فكيف في قرية ريفية في ظروف الإهمال التي يعانيها التعليم عموما وفي القرى خاصة.

التفاصيل
في كيدي ماغا...هشاشة المجتمعات وسخاء المنظمات \الترادولدلإمام
الثلاثاء, 21 يونيو 2016 17:47

altتنشط في سيلبابي عاصمة ولاية كيدي ماغا عدة منظمات أممية تحمل أسماء ومسميات تختلف في الشعارات والرسوم "المعبرة" وتتفق في الأهداف عنوانها العريض دعم قدرات التنمية والتطبيق لأهداف الألفية للتنمية (الولوج إلى التعليم في سن مبكرة،الصحة ألإنجابية)صحة الآم والطفل.

من بين هذه المنظمات على سبيل المثال لا الحصر ACF"معاضد الجوع" التي تعمل ليل نهار وبحركة دءوب وبإيمان راسخ ممزوج بطعم الشوكلاتا أن أهدافها المعلنة وغير المعلنة ستتحقق حسب الخطة الخماسية أو العشرية التي رسمتها المنظمات الأم خصوصا في غياب شبه تام لمصالح الدولة في المناطق المستهدفة وهو ما جعلها فريسة وقبلة للمنظمات التبشيرية والتنصيرية   خاصة تلك الهشة منها أوما يمكن أن نطلق عليه "حزام الفقر"منطقة كاركورو وما جاورها.

التفاصيل
المواطن يموت و السلطات تلهو / محمدمحمود ولد عوان
الثلاثاء, 21 يونيو 2016 14:40

altعلى ضفة لمسيلة حيث عبق البداوة و أريج الأودية و الحدائق الغناء و حيث الأشجار الباسقة و النسيم يعزف لحن الأمان على ورق "انتورجه" و سعف النخيل  تقع قرية لبحيرة القريبة من مدينة ولدينجه  و يعيش أهلها في سلام و محبة و إخاء رغم المشقة و صعوبة الظروف و التجاهل التليد من قبل الحكومة

يومياتهم الكد و التسامح و المشي إلى ولدينجة سيرا على الأقدام لجلب حاجياتهم  تمر الأيام هكذا ليستيقظوا صبيحة يوم الأحد 19-6-2016 على أسراب من النحل الغاضب تصب جام غضبها على الناس هناك فيدخل القوم في حالة من الخوف و الهلع محيرة و مدهشة صراخ و بكاء و استنجاد بسلطات يتوقع منها أن تكون في خدمة المواطن و لكن كما قيل : لا حياة لمن تنادي

 فالسلطات لم تحرك ساكنا حتى أنهم لم يرسلوا سيارة إسعاف ربما لأنهم قد اعتادوا غض الطرف كلما أن المواطن و احتاج و تألم  واجه السكان البلاء وحدهم  مشهد كما أسلفت يتأبى على الوصف حسب شهود عيان :دموع و هروب و صمت مطبق من لدن السلطات فكانت الخاتمة بوفاة شخصيين و إصابة الكثير  فإنا لله و إنا إليه راجعون

 

# إلى متى المواطن في ولدينجه لا يهم؟

المعلم (...) / عثملن جدو‎
الأربعاء, 25 مايو 2016 06:03

altنشأ في العاصمة انواكشوط وبها تلقى تدريسه الابتدائي وحتى الجامعي ، عاش فترة شبابه في فترة يتهافت فيها أترابه على الهجرة إلى الخارج ؛ خصوصا إلى بلاد أوروبا ؛ بحثا عن نعيم فردوسها البادي وهروبا من جحيم ما أولاه الله من البلاد وظلم من تسيد عليها أنذاك من العباد ..   رفض فكرة الهجرة إلى الخارج وآثر البقاء في ربوع الوطن بين الأحبة والأهل والأصدقاء ؛   حاول خدمتهم من موقعه بجهده ومستواه ومقدراته ؛ ثبت على ذلك وصمد ؛ رغم تواضع جهده وبساطة مستواه المادي والمعنوي .. وكانت قيمة ذلك كبيرة بفعل التضحية الجليلة رغم المحدودية في الوسائل وقلة التأثير والبدائية. 

  أراد أن يعمل ويدرس ويحصل وينتج ؛ رغم الاصطدام بصخور الواقع المليئ  بالإكراهات  والتحدي .. ورغم عظم المسؤولية فإنه ظل مستشعرا جسامة التحدي ورفعة المطلوب مستعينا بالصبر والتجلد في مقارعة الخطوب .

التفاصيل
التوجه إلى العيادات الخاصة في البلاد.. استشهاد أم استشفاء ؟! / الدكتور محمد ولد الخديم ولد جمال
الأربعاء, 25 مايو 2016 05:51

altجمع المواطن العادي - ولا أقول المواطن البسيط لأنه بمفهوم المخالفة لا يوجد مواطن مركب! - ما جاد به جبينه المتجفف الضنين إلا بقطرات عرق، استثارها كدٌّ مُجهدٌ ونوبات حمى تناوبية ما بين "الضنك" و"الوادي" و"الصفراء" وحمات كل ألوان الطيف المرضي الواسع ..!   يتوجه هذا المسكين في رحلة الوداع إلى عيادة خاصة، همس له أحد أقارب الحكيم سراً بجودة خدماتها وعبقرية صاحبها، المحاضر في أعرق كليات الطب في "العالم الأول"، المنهمك في إثراء سجله الطبي بتسجيل براءة اختراع هنا أو براعة إبداع هناك، صاحب أفضل البحوث الطبية التي نالت إعجاب لجنة تحكيم "جائزة نوبل في الطب"، وكانت بصدد انتزاعها بجدارة لولا عنصرية أبناء العم "سام"، الذي لم تتلوث مهنيته بمفسدات "الطِبابة"، المصر على عدم تجاوز العشر معاينات يوميا ..!

التفاصيل
أيفيد الطبيب بعد الموت/ محمد الأمين بن النافع
الجمعة, 19 فبراير 2016 18:18

altأيفيد الطبيب بعد الموت؟ لا! و لكن يفيد بعد الغيبوبة إن كان الطبيب بارعا في استخدام التنفس الصناعي و توفر جو أدوات العملية المعقدة أصلا لأن الطبيب الذي لا يشرف على العملية لا يهمه إلا نبض القلب ليضمن الإمداد المادي و ليوهم العداة باستمرارية الحياة السريرية، و ترك منتسبي الخلية يمتصون رحيق ذلك الجسم الضخم الممتد على أكثر من  300000 1 كم2.

استمرت تلك الحالة قرابة نصف عقد من الزمن إلى أن دقت ساعة الخلاص و أين خبير الخبراء أن الطبيب المشرف يستخدم الموت البطيئ.

أوقفه ثم أخرجه من النافذة و أزاح الستار ليفاجأ بجسم ممدد يفرز الأوكسجين بدلا من ثاني أكسيد الكربون.

التفاصيل
نساؤنا .. بين فكي كماشة العنوسة و "الزواج" السري/عثمان جدو
الأربعاء, 17 فبراير 2016 21:06

altبسم الله الرحمن الرحيم  قال تعالى : { ومن آياته أن خلق لكم من انفسكم أزواجا لتسكنوا إليها وجعل بينكم مودة ورحمة إن في ذلك لآيات لقوم يتفكرون} الروم -الآية-21. وعن رسول الله صلى الله عليه وسلم " ما بني بناء في الإسلام أحب إلى الله من التزويج "

من المعروف أن الزواج رابطة شرعية ؛تربط بين الرجل والمرأة ؛يحفظ بها النوع البشري من الانقراض ،أجازتها الشرائع السماوية المتقدمة بأجمعها وأكد الإسلام عليها ورغب فيها وحبب.

-أهمية الزواج ومكانته الشرعية

ونظرا لما لهذه الرابطة من مكانة وأهمية في النظام الاجتماعي .. تولي الشارع -جل وعلا-رعايتها بدقة وتفصيل ؛ حيث فصل قواعد الزواج وحدد أحكامه من أول لحظات التفكير فيه وحتى إتمامه والانتهاء منه ، وأولاه عناية خاصة وأحاطه باهتمام بالغ من بداية الشروع فيه إلى نهايتة بالموت أو الطلاق أو غير ذلك. ولم يفسح الشارع المجال للناس ؛ليضعوا له ما شاءوا من أنظمة وأحكام ويقيموا له ما يرضون من قواعد وأصول ويحكمون فيه ما بدا لهم من عادات ، بل تولاه تفضلا منه وحرصا على مصالح العباد لحكمته -جل وعلا- ولعجز البشر عن وضع التصميم المتقن الصالح المحكم الذي يجب أن يبنى عليه الكيان الاجتماعي الرصين ؛الذي لا يداخله ضعف ولا يعتريه وهن ، ليكتسب الزواج بهذه الرعاية المقدسة التامة والحماية الفعالة ؛ ما يشعر الطرفين بأنهما يرتبطان برباط مقدس يشمله الدين بقدسيته في كل لحظة وحين ويجعله موجدا للسكن الآمن وباعثا للاطمئنان النفسي.

التفاصيل
تعليقا على "احتضار الدولة" / عثمان جدو
الأربعاء, 27 يناير 2016 19:05

altتعليقا على المقال المعنون ب "احتضار الدولة" (التعليم نموذجا) ، سأركز على الجانب التفصيلي من هذا المقال المتعلق بالعلاقة ما بين *التعليم العمومي* و*التعليم الخصوصي* ؛ متجاوزا بذلك الخوض كثيرا في ما تطرق له الكاتب في بداية مقاله عن الدولة من حيث النشأة والوجود أو من خلال التعليم ، تصريحا أو تلميحا ، مع إبداء ملاحظة مختصرة ؛ مفادها : أن الكاتب قدم تشخيصا مقبولا ؛شيئا ما؛ وينم عن معرفة واطلاع مع توظيف جيد ومختصر للتسلسل التاريخي ..

التفاصيل
<< البداية < السابق 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 التالي > النهاية >>

إعلانات مدفوعة

صورة وتعليق

نخلة "القد" التى تشتهر بها ولاية كيدى ماغا

فيديو

الفيس بوك


Face FanBox or LikeBox

ضوال الماشية

15/01/2016 بقرة بيضاء معها تافوكيت علامتها الف عمودي علي رقبتها و اصليب علي الحنك العسري و التافوكيت عليها صليبين مع اسويبة عند امرجل 70 كلم شرق كيفة

2/5/015  - قطعه من البقر عليها "صاه" عند مشرب "تاهميره" بولاية لعصابة

03/03/2014- ست بقرات تحمل من العلامات "الحلكة وكشطات" محتجزة عند السطات المالية فى مدينة "لكويز المالية" 80 كلم شرق ولدينج

14/02/2014- 35من الابل تحمل من العلامات "الياي" و "اسويبه" و "اتبوسيته" و "الواو" محتجزة فى "كالينيورو مالى"حوالي 20 كلم جنوب مقاطعة ولدينج

03/07/2013- قطعه من البقر عليها اسويبه واصليب تشرب من دسق 40 كلم شمال كيفه

24/06/2013 - توس والد باقعارته عليها شرف ومحصة على أذناب ، توجد عند مد الله 10 كلم شمال أم الخز

22/05/2013 - جدعة ابجنحته عليها الواو على الرقبة وكشطه على الزر العسرى توجد عند مقطع اسفيره قرب كنكوصة.

13/05/2013

 -توس حمراء فاشقار عليها أشواهد الأربعة واصليب على الجنب ومعها بنتها توجد عند كلبله قرب كنكوصه.

 -تافكيت عليها الواو ومحصة أمام الواو وليف على الحنك عند زينت المشرع قرب كندره.

- أجدع اعليه كشطتين على اجنب العسري عند صفا انجاي 30 كلم غربي كيفه.